AR
EN
القيادة بالفكر

رؤية المرضى والموفرين

يختبرون الرعاية مباشرة

معلومات الاتصال

* هذا الحقل مطلوب
*

بيانات المتصل

*
*
*

تفاصيل الشركة

*
*
*
*
*

تفاصيل العمل

من خلال تحديد سبب التواصل بك بإمكاننا توفير خدمة أفضل لك.
*
*
*
ميرا جوبالاكريشنان

ميرا جوبالاكريشنان

إدارة العمليات والبرامج، الشراكة بين قسم الموجات فوق الصوتية في Philips /و Imaging the world

 

هل تريد أن تكون أول من يعرف بنوع التقدم الذي تحرزه شركة Philips وشركائها على الأرض في أفريقيا لمساعدة الأمهات والرضع في التنّعم بحياة صحية وسعيدة؟ تسافر ميرا جوبالاكريشنان، التي تدير قسم إدارة العمليات والبرامج الخاص بالشراكة بين قسم الموجات فوق الصوتية في Philips /وImaging the world، لمعرفة ما يحدث مباشرة من شركائنا المتواجدين في حقل العمل.

 

اتبعها في رحلتها لاكتشاف التحديات والحلول الممكنة ومعدلات النجاح في إنشاء مستقبل الرعاية الصحية.

 

اقرأ قصة رحلة ميرا

 

تنزيل

فيليبس في Nawanyago

الطريق إلى ناوانياجو

تبدأ محطتنا الأولى في الموقع التجريبي في ناوانياجو حيث ترسّخ برنامج ITW. انطلق البرنامج في العام 2009 وتطور بسرعة شديدة. في ناوانياجو، قابلنا الأخت الممرضة أنجيلا التي تُعدّ قلب وروح العيادة. عندما تقابل الممرضة أنجيلا لأول مرة تشعر بأنها امرأة مفعمة بالطاقة، تمتلك قلبًا يفيض عطفًا وحنانًا وتنظر إلى الحياة بمنظور إيجابي رائع. وأثناء تنقلها من مريض إلى آخر لتصويرهم وتقديم الاستشارات وتوجيههم في خطة الرعاية، أدهشني ما هي قادرة على إنجازه بالموارد المحدودة المتوفرة لديه. وهي تقوم بذلك بابتسامة تعلو وجهها على الدوام.

 

قراءة المزيد

المرضى في كسامبيا

كاسمبيا

إن كاسمبيا مدينة صغيرة في مقاطعة موبيندي؛ ولكن على الرغم من ذلك، فهي نقطة تحوّل للبرنامج لأن ITW كان قادرًا على اكتساب دعم مباشر من وزارة الصحة للسماح لأول مرة بتطبيق نموذج رسوم مقابل الخدمات لتمويل وجود أجهزة الموجات فوق الصوتية في مواقع العيادات العامة. ووجد الجميع الرسم الاسمي الذي بلغ دولارين أمريكيين تقريبًا ميسور التكلفة ومهمًا لاستدامة البرنامج. في HCIII كاسمبيا، قابلنا رجلاً يدعى حكيم، وهو يعمل كمنسق للبرنامج في الموقع وتقني أشعة الموجات فوق الصوتية الرئيسي في العيادة.

 

قراءة المزيد

Doctors in Kampal

المغادرة على متن طائرة نفاثة…

اليوم هو آخر يوم لنا في أوغندا. كنا نتناول الغداء مع الفريق بأكمله في مطعم يطل على بحيرة فكتوريا ونغني معًا أغنية "leaving on a jet plane"، عندما شعرت بسيل من المشاعر تغمرني……سأفتقد هذا المكان وجميع الأشخاص الذين أتيحت لي فرصة مقابلتهم. إنه لشعور غريب كيف أنني الآن أشعر بصلة مع مكان كنت أشعر بالقلق حيال زيارته منذ أسبوع. ربما السبب هو شعور المودة الصادقة الذي ينعم به هؤلاء الأشخاص، أو السلوك الذي يدل على القدرة على إنجاز أي شيء رغم الصعاب، أو مجرد مرافقة الأشخاص المحتاجين في مسيرتهم لفترة قصيرة... لا أستطيع حقًا شرح الأمر. إنني ممتنة جدًا إلى الدكتور ديستجتر وبرنامج ITW لدعوتي للقيام بهذه الرحلة ولفريق برنامج ITW في أفريقيا لحسن ضيافته.

 

قراءة المزيد